عالم السيارات

13 رمضان 1439 27 مايو 2018
الرئيسيةالرئيسية مقالات
مستقبل السيارات فى الصعيد
حسين صالح
# الجمعة , 04 مايو 2018 02:29 م

 

 



اثناء تأهبى للصعود الى الطائرة المتجهة الى أسوان من القاهرة فوجئت بوجود عدداً هائلاً من الشباب الخليجي على نفس الطائرة !! الله !! احنا فى عز الصيف ودرجة الحرارة بلغت من الحر ارزله !! والطقس فى دول الخليج حار جداً !! آيه الحكاية ؟! 

المهم وصلنا أسوأن وفى اليوم التالى توجهت ومعى الوفد الصحفى لتلبية دعوة صديقنا ناصر العمدة مدير عام شركة الكرنك لافتتاح صالة عرض الشركة ومركز الخدمة لعلامة نيسان التجارية عقب اعتمادها موزعاً معتمداً لعلامة نيسان فى أسوان .. فى ضوء ما حققته الشركة من نتائج على مستوى مدينة الأقصر خلال الحقبة ونصف الماضية سواء فيما يتعلق بحجم المبيعات او خدمة علامة نيسان بل وتحقيقها لمبيعات قياسية بمدينة أسوان خاصة خلال الست سنوات الاخيرة رغم ان المسافة الفاصلة بين الأقصر وأسوان تبلغ 280 كيلو متر .

ونحن فى طريقنا الى افتتاح مركز الصيانة كنت أظن اننى سوف اشاهد مركزاً للصيانة عبارة عن قطعة ارض محاطة بسور حديدى ومزودة ببعض التجهيزات البدائية لمراكز الصيانة .. ليس تقليلاً من شركة الكرنك فأنا اعلم حجم وقيمة الشركة وتاريخها المحترم مع علامات تجارية من العيار الثقيل .. ولكن لأننا تعودنا على ان الصعيد من المناطق المهملة .. ثم ان أسوان مدينة تعتمد فقط على السياحة كمصدر رئيسى لدخل المواطن الأسواني .. والجميع يعلم مدى تأثرها السلبى بحركة السياحة ومن هنا نشأ تقييمى الظالم .

هذا ما اكتشفته عقب رؤيتى لمركز الصيانة .. فوجئت بمركزاً ضخماً تم تشيده على مساحة اجمالية بلغت حوالى 1500 متر فى المنطقة الصناعية لمدينة أسوان .. تم تصميمه وتنفيذه وتجهيزه وفقاً للاسس والمعايير الجديدة لشركة نيسان العالمية .. المركز يؤمن القيام بعمل الصيانات الدورية والأعطال  لعدد 36 سيارة يومياً .. به حوالى 16 باكية مزودة بتجهيزات على اعلى مستوى ومخزن لقطع الغيار وفى المستوى الثاني من المركز توجد صالة استراحة العملاء تطل على مركز الصيانة وتتيح للعميل متابعة اعمال الصيانة لسيارته من خلال جدار زجاجى من السيكوريت يكشف جميع الاعمال التى تتم .

بوجه عام مركز صيانة بمستوى عالمى ولكن يبدو ان علامات الاستفهام المتعددة فى هذه الرحلة باتت عنوانا لها .. شباب خليجى ومركز صيانة وصالة عرض باستثمارات تجاوزت ال 40 مليون جنيه !! معقول فى آيه فى البلد دى احنا مش شايفينه .. لم اجد مفراً من مشاركة الزميل النميس "ياسر شعبان " المتخصص فى البحث والتنقيب عن الكواليس وبالفعل نجح مقصدى وعلمت من خلاله بعد قيامه بإستطلاع  للموقف ان السبب فى كثافة الشباب الخليجى على للطائرة يعود لأمرين لهم علاقة بالسياحة التعليمية وهما إنشاء فرع للأكاديمية البحرية بأسوان وآخر يتيح  الحصول على ليسانس الحقوق للاخوة العرب من جامعة أسوان 

اما فيما يتعلق بتعاظم استثمارات شركة الكرنك فى أسوان فقد كشف لى صديقي ناصر العمدة مدير عام الشركة ان الامر تم وفقا لدراسة علمية  واستراتيجية طويلة المدى اعتمدت على تقييم واقعى لحجم مبيعات سوق السيارات فى أسوان على مدى اخر 6 سنوات والتى كشفت احتلال علامة نيسان لمبيعات بلغت 41 % من اجمالى المبيعات ،، كما كشفت عن حجم الاستثمارات والأعمال الى تتم فى مدينة أسوان من انشاء وتطوير لمصانع السماد والسكر وتطوير للطرق وربطها كى تصبح بوابات لأفريقيا بهدف ان تضاف السمة الصناعية والتجارية على مدينة أسوان وإضافتها للسمة السياحية . 

بوجه عام ارى ان الصعيد وخاصة جنوبها باتا من اكثر المناطق الجاذبة للاستثمار فى مصر ليس على مستوى قطاع السيارات فحسب ولكن على مستوى جميع الأنشطة الاقتصادية لانها مناطق بكر وواعدة تمتلك الرغبة وبزيادة الاستثمارات سوف تنشأ القدرة على تلبية الرغبة .. الف مبروك لشركة الكرنك ولمالكها ورئيس مجلس إدارتها عبدالناصر بدران عمدة تجار السيارات بالصعيد للصديق العزيز ناصر العمدة ليس على هذه افتتاحات فحسب ولكن بسبب رؤيتهم المستقبلية المبنية على  دراسات علمية ومعلومات موثوقة .

 

#
  • تعليقات Facebook