عالم السيارات

08 ربيع الأول 1440 16 نوفمبر 2018

الرئيسيةالرئيسية من هنا وهناك
لامبورجيني تيرزو ميلينيو.. مستقبل مفعم بالكهرباء
# الثلاثاء , 06 فبراير 2018 03:00 م

حين تفكر في التخطيط للمستقبل قد تطرأ على ذهنك أفكار مختلفة وقد يكون ادخار الأموال أولها، وهو تفكير طبيعي يشاركك فيه كثيرون، لكن أن تكون صانع سيارات يعني أن المستقبل بالنسبة إليك لا يتعلق بالادخار بل بالابتكار والتطوير، ابتكار تقنيات جديدة وتطوير ما يتوفر لديك بالفعل، وهذا بالضبط ما تفعله صانعة السيارات الإيطالية لامبورجيني المنتمية إلى المجموعة الألمانية فولكس فاجن، فهي تخطط لمستقبلها بالتعاون مع اثنين من مختبرات معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، لتكون نتيجة ذلك التخطيط الكثير من الكهرباء التي تملأ الأجواء، ولنكون أكثر دقة نقول إن النتيجة سيارة اختبارية تليق بأن تنتمي إلى لامبورجيني، فهي سوبر رياضية كهربائية وتحمل اسم تيرزو ميلينيو..

تعتمد لامبورجيني على منهج متطور لتخزين الطاقة، فهي تستخدم المكثفات الفائقة ذات الجهد المنخفض التي تعد أطول عمرًا وأكثر أمانًا من البطاريات التقليدية، ولتطبيق استخدامها ينبغي أن تتغير المواد المستعملة في بناء السيارة، لذلك تأتي تيرزو ميلينيو بهيكل وجسم من ألياف الكربون فائقة الخفة والمتانة، لكن ذلك ليس كل ما يتعلق بالجسم، بل إن الصانعة الإيطالية منحت سيارتها الاختبارية خاصية "الشفاء الذاتي"، فهي قادرة على اكتشاف أية شقوق أو أضرار في بنيتها عبر حاسوب ذكي، ويتم إصلاح تلك الأضرار تلقائيًا من خلال قنوات صغيرة ممتلئة بمواد كيميائية خاصة، مما يقلل من مخاطر انتشار تلك الشقوق في الهيكل.. ورغم أن تفاصيل الأداء الصادر عن تلك السيارة غير معلنة حتى الآن، فإن ما نعرفه أنها ستكون رباعية الدفع حيث تحصل كل عجلة على محرك كهربائي ينقل إليها القوة ويدفعها للانطلاق..

أما على جانب التصميم فيمكنك بسهولة أن تلاحظ اللمحة المستقبلية التي تطل بها تيرزو ميلينيو، فجسمها يبدو كأنه يلامس الأرض تمامًا بكثير من الفتحات التي تعمل على تحسين الديناميكا الهوائية، لتنطلق السيارة دون مقاومة تُذكر من الهواء، بينما توحي إليك النظرة الأمامية إليها أنها كائن فضائي وصل لتوه على متن طبق طائر؛ فالعينان ضيقتان تتكون كل منهما من ثلاث كريستالات ذات شكل مستطيل، وتكادان تختفيان تحت لوحين من ألياف الكربون، وأسفلهما فم واسع يمتد بعرض السيارة، بينما تضيف الخطوط البارزة الممتدة من المقدمة إلى المؤخرة مع انحناءة السقف إيحاءً بأن ذلك هو مخ الكائن الفضائي..

ولا تختلف الأمور كثيرًا على الجانبين وفي المؤخرة، حيث الكثير من ألواح ألياف الكربون والفتحات بالإضافة إلى دفيوزر ضخم يستقر أسفل الجسم، وهو يعمل على صنع قوة ضاغطة سفلية تمنح السيارة مزيدًا من الثبات على الطريق، على حين يتألق في سواد الجسم خط متوهج يمثل الإضاءة الخلفية، وتحمل ذلك الجسم عجلات ضخمة تبدو جنوطها كأنها مكبلة بأسلاك سوداء، لكن ذلك بالطبع مجرد خداع بصري..

لم تكشف لامبورجيني عن نيتها إدخال تيرزو ميلينيو إلى خطوط الإنتاج، لكن ذلك ليس مستبعدًا في ظل اهتمام شركات السيارات بالكهرباء، وإيمانها بأن المستقبل سيكون مفعمًا بالكثير منها.


أخبار ذات صلة
#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا
صور جديدة للجيل الثالث من كيا سول الجمعة , 16 نوفمبر 2018 04:16 م