عالم السيارات

03 ربيع الآخرة 1440 11 ديسمبر 2018

الرئيسيةالرئيسية تكنولوجيا
أودي.. خادمك الذكي
# الأحد , 04 فبراير 2018 10:00 ص

هل تأخرت عن موعد هام ولا وقت لديك لركن السيارة داخل الجراج، ثم الخروج منه للذهاب إلى مكان اللقاء؟ لا عليك، اتركها وهي ستذهب وحدها لتجد مكانًا شاغرًا، وتنتظرك حتى تنتهي ثم تأتي إليك مرةً أخرى في نفس المكان الذي تركتها فيه.. هذه ليست مزحة، كما أنها ليست تخيلاً لموقف افتراضي في المستقبل.. إنها التكنولوجيا الجديدة التي قدمتها صانعة السيارات الألمانية "أودي" لتساهم بنفسها في رسم المستقبل.

وتختلف هذه التكنولوجيا الجديدة عن أنظمة الركن الآلي أو "مساعدة ركن السيارة- Park Assist" التي نعرفها وأصبحت متاحة في كثير من السيارات الحالية، والتي كانت فكرتها قد ظهرت على استحياء في التسعينيات، ثم بدأت في الانتشار مع دخول الألفية الجديدة، وتبناها عدد من الشركات تباعًا، مثل: تويوتا، ولكزس، وفورد، وBMW، وتعتمد على وجود عدد من أجهزة استشعار تحيط بالسيارة لترصد محيطها، وتساعدها على الانتقال من الحارة المرورية للركن في الصف الموازي لها بسلاسة دون تدخل منك ودون الاحتكاك بأية أجسام محيطة.

لكن تكنولوجيا أودي -التي أطلقت عليها "Piloted Parking"- أكثر تقدمًا وحداثةً، حيث يبدأ تفعيل النظام عندما تستعد لترك مقعد القيادة والخروج من السيارة، ويكون عليك أن تقوم بالضغط على زر خاص في الكونسول الوسطي، لتبدأ هي في البحث عن مكان متاح للركن، وما إن تجده حتى تعرضه عليك، لتغادرها وتفتح التطبيق الخاص بهذا النظام من هاتفك الذكي..

وهنا تبدأ المرحلة الثانية وأنت خارج السيارة عندما تقوم بالضغط على زر "Drive" من هاتفك دون أن ترفع إصبعك، وبواسطة عدد من أجهزة استشعار خاصة بالسيارة تعتمد على الليزر والموجات فوق الصوتية تقوم السيارة بتحديد اتجاهاتها بدقة شديدة، مع الإبقاء على مسافة متساوية بينها وبين أية أجسام محيطة بها، وما إن ترفع يدك من على الزر حتى تتوقف السيارة، وحين تضغط عليه مرةً أخرى تتحرك من جديد، وكأن ضغطة الإصبع هذه تذكرني بحك مصباح علاء الدين السحري..

ويفيدك هذا النظام بشكل خاص عند الركن في الأماكن الضيقة التي تعوق خروجك من السيارة، هذا في حال تمكنت من الركن دون الاحتكاك بأي شيء.

ولكن ليس هذا ما أبهر الجميع بهذه التكنولوجيا.. دعنا نعود إلى النقطة التي تغادر فيها سيارتك وتفتح التطبيق الخاص بالنظام من هاتفك الذكي لتضغط على زر "Park"، فيتم تفعيل شاشة خاصة داخل السيارة - تتحكم أنت بها من الخارج- لتتخذ طريقها إلى الجراج وحدها، وتختار أقرب مكان شاغر، تركن نفسها، ثم تطفئ الأنوار في انتظارك.. وبعد الانتهاء من مواعيدك افتح التطبيق مرةً أخرى لتضغط على "Pickup"، لتدب الحياة في السيارة النائمة مرةً أخرى وتضيء مصابيحها وتتحرك في طريقها إليك! هكذا فقط.. لن تحتاج إلى الدخول للجراج وتضييع وقتك في البحث عن مكان للركن والخروج على قدميك.

مشاكل.. وحلول

بالتأكيد تعكس هذه التكنولوجيا قفزة مستقبلية، إلا أن تطبيقها ليس بهذه البساطة؛ فالأمر لا يتعلق بالسيارة وحدها، وإنما يرتبط أيضًا بالمكان الذي ستذهب للركن فيه، حيث يتطلب ذلك وجود جراجات مجهزة لاستقبال سيارات بدون سائقيها، ربما من خلال ربط السيارة بشبكة خاصة تتضمن مواقع الجراجات التي توفر هذه الخدمة، أو توفير بيانات أماكن الركن المجاني.. وفي ظني أن شركات السيارات تعمل على التوصل لحلول في أسرع وقت لتنتشر خدماتها على أوسع نطاق.

وعلى كل حال فهذه العوائق لم توقف باقي الشركات عن تقديم إصدارات شبيهة لتلك التكنولوجيا، مثل BMW التي قدمت ابتكارها الخاص الذي يتيح استدعاء سيارتها من خلال هاتف ذكي عبارة عن شاشة صغيرة ترتديها على معصمك لتبدو كساعة رقمية، تتحكم من خلالها في السيارة من على بُعد.. فإذا كنت يومًا تحمل مشترواتك في طريقك خارجًا من أحد الأسواق التجارية، لن تحتاج للذهاب إلى السيارة.. فقط اطلبها من خلال جهاز الاستدعاء الخاص لتأتي إليك!

ويذكرنا ذلك بأفلام "جيمس بوند" الذي يواجه أعداءه بأحدث التكنولوجيا، ففي فيلم "Tomorrow Never Dies" الذي تم عرضه عام 1997، كان بوند يتحكم في سيارته BMW الفئة السابعة طراز "E38 750il" من خلال هاتفه الذكي، وهي فكرة لم تكن رائجة بالطبع ذلك الوقت.. ولكن هذا هو دأب التكنولوجيا، أن تجعل من الخيال حقيقةً.

#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا