عالم السيارات

06 ربيع الآخرة 1440 14 ديسمبر 2018
الرئيسيةالرئيسية كلاسيكيات
فيراري Testa Rossa 250
# الإثنين , 25 ديسمبر 2017 09:57 ص

صُنعت للبطولة ونالتها منذ العام الأول لميلادها 1958.. تفوقت رغم صغر سنها، وحصدت جائزة السباق الشهير 24 Hours of Le Mans ثلاثة أعوام، هي 1958، 1960 و1961.. إنها  Testa Rossa 250، السيارة التي صُنعت خصيصًا ليقودها فريق فيراري Scuderia Ferrari للسباقات، وتحتل مكانًا مميزًا في مسيرة الشركة الإيطالية، باعتبارها واحدة من أكثر سياراتها نجاحًا على مسارات السباقات.. وضع تصميمها العبقري Sergio Scaglietti واعتُبرت واحدة من أشهر أعماله، وتميزت بكونها ابنة فيراري بامتياز.. فلماذا استحقت كل ذلك؟

إن سيارات فيراري المكسوة بالأحمر منذ اقتحامها لعالم السباقات المثير، لم تتخلَ عنه وظلت وفيةً له رغم أن في الألوان الأخرى ما يغريها بالاتجاه إليها.. وهذا هو أول ما يطالعنا عند النظر إلى روسا، فاللون الأحمر يجتاح جسمها الخارجي ويمتد حتى إلى عجلة قيادتها وتفاصيل مقصورتها.. وبعيدًا عن اللون سنجدها قد استعارت هيكلها من شقيقتها TR500 التي أطلقتها فيراري عام 1957، حتى إنها تشبهها كذلك في تصميمها الخارجي، بشبكتها الأمامية التي تتخذ شكلاً بيضاويًا عرضيًا، وعلى جانبيها يستقر مصباحان دائريان، وتتسع فتحاتها لتساعد على تبريد المحرك بشكل أفضل..

ويبدو أن الشكل البيضاوي كان المسيطر على تفكير Scaglietti وهو يضع خطوطها الخارجية؛ حيث نراه في أغطية المصابيح الأمامية ورفارف العجلات، وحتى في شكل المصابيح الخلفية.. ولولا أن عجلة القيادة دائرية دومًا لربما رأيناها هنا بتصميم بيضاوي.. ولو ألقيتَ على الجسم كله نظرة من بعيد، ستجده يتخذ ذات الشكل.

أما من الداخل فلم يتخلَ الأحمر عن سيادته على كافة الأرجاء، وتميزت المقصورة بالبساطة ربما لكونها مقصورة سيارة سباق، وكل ما يهم فيها أن تكون مريحة وعملية، وهو ما نراه بوضوح في مقعد قائدها وفي بساطة عجلة القيادة ثلاثية الأذرع المكسوة بالجلد.

قلبٌ أحمر

استكملت Testa Rossa مسيرة الوفاء للأحمر، ولم تكتف باسمها الذي يعني في الإيطالية "الرأس الأحمر"، بل احتفظت به في القلب منها، فحين تفتح غطاء محركها سيفاجئك اللون المتوهج بالداخل أيضًا، لتكتشف أن صمامات المحرك مغطاة بلون أحمر حقيقي يحمل اسم FERRARI..

وتمتعت السيارة بمحرك SOHC ذي 12 أسطوانة على شكل حرف V، ويتمتع بسعة لترية قدرها 3 لترات، وقدرة على إنتاج 300 حصان، وهو ما أهله للانطلاق بقوة في عالم السباقات.

إنجازات المحرك الأحمر

حصدت Testa Rossa العديد من البطولات منذ أن رأت النور عام 1958، فقد فازت بسهولة في الجولات الافتتاحية في سباق Buenos Aires بالأرجنتين، و Sebring 12-Hourالذي يقام في ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة، ويحتل المرتبة الثانية في الأهمية بعد لومان 24.

وفي نفس العام فاز فريق فيراري ببطولة لومان 24، وهي البطولة التي سيعيد الحصول عليها عامي 1960، 1961 بنفس السيارة.. كما اشتركت روسا في سباق SCCA الأمريكي ذي المسارات القصيرة عدة مرات،  لكنها تضررت كثيرًا حينها؛ نظرًا لعدم وجود دعم فني لها في أمريكا، حتى إن بعضها أصاب محركه العطب، فاستُخدم بدلاً منه محرك V8.

وبعد فوزها في لومان خففت فيراري من دخولها في شتى السباقات الرياضية، وركزت على الفورمولا 1، وهو ما أدى لإهمال  Testa Rossa 250 تمامًا، والتوقف عن تطويرها أو تحسين أدائها.. لكنها بقيت -رغم ذلك- ذكرى لا تُنسى في مسيرة فيراري.

#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا