عالم السيارات

10 ربيع الأول 1440 18 نوفمبر 2018

الرئيسيةالرئيسية مقالات

سيارات نقل " البنى أدمين "
# الإثنين , 13 نوفمبر 2017 12:59 م

بقلم / حسين صالح

رغم انها من اكثر المدن كثافة على مستوى العالم الا اننى لم اشاهد على مدى ال 48 ساعة التى قضيتها بها  أية اختناقات مرورية !! دقة مواعيد الاتوبيسات  العامة المعلنة على شاشات المحطات 100 % !! معدلات السياحة بها قد تكون الأعلى على مستوى العالم !! مساحتها الصغيرة  وفقاً لكثافتها السكانية والسياحية لا تسمح بهذه النتائج !!

إذن كيف تحققت هذه المعادلة ؟!

عن " هونج كونج " اتحدث .. قرية الصيد الصغيرة التى اصبحت الان من أكبر وأعظم الاقتصاديات على مستوى العالم .. ورغم مستوى الرفاهية التي يتمتع بها مواطنوها الآن ان الإحصائيات تشير الى ان 90 % من سكانها يعتمدون على الأتوبيسات العامة فى انتقالهم .. ويؤكد المحللون ان هذا السلوك بالإضافة الى اعتمادهم على المباني الشاهقة هما العناصر الرئيسية التى استطاعوا من خلالها تحقيق انسيابية فى الشوارع .

الاختناقات والزحام فقط شاهدتهما على الأرصفة وداخل المولات من كثرة السائحين .. معدلات البيع حتى لبعض السلع التى ارى انها رديئة غير طبيعية .. أسعار الماركات العالمية مرتفعة جداً ( وفقاً للحلوح المصرى ) لكن عليها إقبال يفوق الوصف لان السائحون فى اى بلد فى العالم يعشقون الشوبنج .

سعر الجيست هاوس ( غرفة 2*3 ) فى "الويك أند" يصل الى 1200 دولار هونج كونجي !! (الدولار يوازى حوالى 2.36 جنيه مصرى )

اقسم بالله طوابير الحجز والصعود لها لم أشاهدها من قبل حتى ايام ما كان عندنا جمعيات استهلاكية !!

كل ده بسبب الكثافة السياحية !!

يعنى لو فى مصر حققنا نفس هذه المعدلات ممكن جدا الا عنده عشة فى قلعة الكبش يحقق دخلاً يصل الى حوالى 15 الف دولار هونج كونجى نظير تأجيرها دون اى عناء او مشقة  !!

لكن السياحة مش موضوعنا خلينا فى سيارات نقل البنى أدمين فى هونج كونج .. التى اعتقدت عندما شاهدتها اول مرة منذ عامين انها تخص أفواج سياحية ولكن مع ملاحظة  انتشارها الواسع علمت انها تماثل سيارات النقل العام فى مصر .. أتوبيس فاخر من دورين يسمح بجلوس حوالى 90 شخص ( يعنى المساحة التي يحتلها الأتوبيس من الشارع توفر المساحة التي تحتاجها 90 سيارة !! سعر التذكرة يبدأ تقريباً من 5 دولار هونج كونج  .. يوجد شاشات داخلية بهدف تحقيق موارد إعلامية وايضاً يستغل جانبى الأتوبيس ومؤخرته فى الإعلان ..

طبعاً لمترو الإنفاق بهونغ كونغ فضلا كبيراً فيما يخص الانسيابية لكن تعريفة الركوب كبيرة  جدا ..

بشكل عام انا ليه عندى اصرار على فتح موضوع النقل الجماعى لانى ارى ان الحلول فى غاية البساطة فى حالة صفاء نفوسنا واستيقاظ ضمائرنا .. نملك مصنع متميزة جداً فى إنتاج الباصات وسوف تصبح اكثر تميزاً لو تضاعف إنتاجها ،، وسائل النقل الجماعي فى حالة وصولها لمستوى متميز سوف تستقطب شرائح أفضل اقتصاديا وبالتالي سوف تتضاعف المواد الإعلانية نتيجة رغبة المعلنين فى الوصول لهذه الفئات .. انبعاثات أقل .. انسيابية مرورية  ..

والكثير والكثير من المزايا والخيارات التي أتمنى ان نحصدها فى مصر .. وهى ده الفائدة العظمى من السفر والاطلاع على الثقافات المختلفة .. للعلم فقط هونج كونج من أقل دول العالم فسادا ولا تعتمد على الموارد السيادية مثل الجمارك والضرائب فى إنعاش خزينتها  !!!

يارب اشوفك يابلدي فى يوم من الأيام مثل هذه الدول قبل ما المولى يسترد أمانته

#
  • تعليقات Facebook