عالم السيارات

03 ربيع الآخرة 1440 11 ديسمبر 2018

الرئيسيةالرئيسية مقالات

ضربة معلم من القصراوى
# الأحد , 08 أكتوبر 2017 12:01 م
بقلم / حسين صالح
فى نوع من الفرص لا يتكرر كثيراً .. سواء فى الحياة او فى البيزنس او فى ملاعب كرة القدم .. وعلى سبيل المثال على مدى تاريخ الكرة فى مصر أنجبت الملاعب المصرية لاعبون تميزوا بقنص الفرص ابرزهم حسام حسن .. الامر ذاته ينطبق على الفرص التى تتاح للقائمين على تسويق وترويج العلامات التجارية .. 
والدراسات الاستقصائية تؤكد ان ترويج المنتجات والعلامات التجارية من خلال ملاعب كرة القدم هو الأكثر فاعلية والأكثر تأثيراً .. من منطلق ما تتمتع به كرة القدم من شعبية ضخمة فى جميع دول العالم .. ولكن رجل التسويق الماهر هو الذى يختار التوقيت المناسب لترويج منتجه او علامته التجارية .. 
فمثلاً شركة نيسان العالمية اختارت كأس الأندية الأوربية لمدة 4 سنوات نظير 54 مليون يورو سنوياً وكشفت الإستقصاءات عن ارتفاع غير مسبوق لمعدلات النمو للقيمة السوقية لعلامة نيسان التجارية فى أوروبا مقابل هذه الرعاية 
ومن هذا المنطلق أوجه تحية خاصة للصديق المحترم احمد دَاوُدَ مدير تسويق مجموعة القصراوى جروب وكلاء علامتى " سينوفا وجاك " فى مصر  على الهدف الذى اقتنصه برعاية  "القصراوى جروب " للمنتخب المصرى لكرة القدم فى اخر  ثلاث مبارايات فى التصفيات الافريقية المؤهلة لكأس العالم المزمع إقامتها فى روسيا خلال العام المقبل . 
ورغم أننى اكتب هذه السطور قبل المباراة بساعات ولكن بمشيئة الله سوف تتأهل مصر بعد الغياب الذى دام 28 عام .. ولذا فإن هذا النوع من المبارايات يظل فى الذاكرة لسنوات طويلة .. وهو ما أدركه مدير تسويق علامة سينوفا وجاك من انعكاس ذلك الحدث على ترويج ورسوخ علامتى "سينوفا وجاك " لدى عشرات الملايين من مشاهدى المباراة .. ليس خلال فترة الحدث فحسب ولكن من خلال إسترجاع الذكريات التى تصاحب هذه الأحداث والله اعلم كم سوف نحتاج من السنوات إنتظاراً لتكرار هذا الحدث .
بوجه عام نجح القائمون على فريق التسويق بمجموعة القصراوى جروب  ان يستغلوا فترة الركود فى المبيعات التى اصابت سوق السيارات بالترويج للعلامات التجارية التى يمثلونها محلياً خلال فترة الركود بهدف إنتشارها هذه العلامات ورفع القيمة السوقية لها بما يتفق مع قوانين العلم والابداع فى تسويق العلامات التجارية .. فى إشارة من جانبهم بأن خططهم وطموحاتهم تنصب جميعها نحو المستقبل .. 
وان كنت ارى ان هذا الفكر التسويقي المتشعب يحمل رؤية نميسة لخطة محددة تم إقرارها مع شركاؤهم فى الصين من اجل ضخ إستثمارات مشتركة فى قطاع التصنيع !! ( وجهة نظر شخصية ) 
لانه بعيداً عن ضربة المعلم المتعلقة برعاية المنتخب فإن قيادات مجموعة القصراوى جروب ممثلة فى رئيس المجموعة المحاسب / محمد القصراوى تميزت على مدى تاريخها العريق والمحترم بأنهم اصحاب رؤي مستقبلية وجهودهم دائماً منصبة نحو المستقبل . والسيرة الذاتية الخاصة بهم تحمل كماً هائلاً من المشروعات التى تؤكد هذا المعنى .. 
عموماً ليس أمامنا سوى الانتظار لمعرفة ما يدور فى جعبة قيادات الشركة ومبروك مقدماً للمنتخب المصرى على التأهل بمشيئة الله التى نهائيات كأس العالم فى روسيا  2018
#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا