عالم السيارات

08 ربيع الأول 1440 16 نوفمبر 2018

الرئيسيةالرئيسية دولي

كارثة كبرى في انتظار شركات السيارات بسبب "تاكاتا"!
# السبت , 24 يونيو 2017 11:00 م

إن الإفلاس المتوقع لشركة تاكاتا لصناعة الوسائد الهوائية ليس مجرد أزمة لموظفيها ومورديها بل ستكون واحدة من أكبر وأكثر تعقيدا في تاريخ السيارات.

كانت شركة تاكاتا اليابانية الشركة الأشهر في تزويد غالبية السيارات في العالم بأنظمة أحزمة الأمان والوسائد الهوائية  باستدعاء واستبدال عشرات الملايين من الوسائد الهوائية المعيبة التى استخدمها 19 مُصنعاً للسيارات فى جميع انحاء العالم

ورغم تقديم طلب من الشركة لاعادة هيكلتها فى محكمة الافلاس الامريكية فهذا لا يعفي الشركة المُصنعة من مسؤوليات الاستدعاء، ومع ذلك، في حالة استنفاد أصولها المالية قبل القيام بجميع الأعمال، قد يتعين على شركات صناعة السيارات أن تغطي الفرق!

وتسمح قوانين الإفلاس الأمريكية للمشترين المحتملين بشراء أصول تاكاتا المرغوبة، ولكن ليس بالضرورة أن يتحملوا التزامات غير مرغوب فيها - بما في ذلك التزامات الاستدعاء، وفقا لما ذكره روبرت راسموسن، أستاذ القانون بجامعة جنوب كاليفورنيا المتخصص في إعادة تنظيم الشركات.. ويقدر سكوت أوفام، رئيس شركة أبحاث فالينت ماركيت ريسيرتش، أن شركات صناعة السيارات والموردين يواجهون على الصعيد العالمي 5 مليارات دولار من التكاليف المستقبلية المرتبطة بعمليات الاستدعاء التي يمكن الحصول على حوالي 2 مليار دولار من شركة تاكاتا. ويقدر أن بيع الأصول تاكاتا سيجني حوالي 1.5 إلى 2 مليار دولار.. وقال أوفام: "ليس هناك ما يكفي من المال، وأضاف أن شركات السيارات قد تضطر الى تغطية اى نقص.

وقد تم اصلاح 38%  فقط من 43 مليون من الوسائد الهوائية التي تم استدعاؤها فى الولايات المتحدة اعتبارا من 26 مايو، وذلك وفقا للبيانات الواردة فى الموقع الالكترونى لمعهد سلامة المرور على الطرق السريعة التابع لوزارة النقل الامريكية. وفى اليابان، تم اصلاح 73% من ما يقرب من 19 مليون وسادة هوائية، وفقا لما ذكره متحدث باسم وزارة النقل فى اليابان هذا الشهر.

#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا
صور جديدة للجيل الثالث من كيا سول الجمعة , 16 نوفمبر 2018 04:16 م