الخميس 07 يوليو 2022

تقرير: أزمة الرقائق الإلكترونية تساهم في وقف إنتاج 1,5 مليون سيارة حول العالم حتى الآن

escasez-microchips-europa-fabricas-coches-202286252-1649669320_3
توقف الإنتاج
حجم الخط: ع ع ع

بعد أن ظهرت بعض مؤشرات انفراجة أزمة نقص الرقائق الإلكترونية التي تعتبر أحد المكونات الرئيسية في مجال صناعة السيارات اليوم، والتي بدأت مع ظهور جائحة كورونا حول العالم، تلاحقت الأزمات العالمية تباعًا على أسواق السيارات حول العالم، لتتسبب الحرب الأوكرانية الروسية في تقليص الإنتاج، ثم تتبعها أزمة ارتفاع سعر الدولار الأمريكي مقابل الجنيه المصري  على الصعيد المحلي.. ولكن أزمة نقص الرقائق الإلكترونية تظل الأسوء والأكبر تأثيرًا على الأسواق العالمية بين هذه الأزمات.
اضافة اعلان

ووفقًا لأحدث تقرير حول دراسة لتداعيات هذه الأزمة على أسواق السيارات العالمية، كشف موقع Autonews المتخصص عن عدد السيارات التي توقفت عملية تصنيعها، إلى جانب أحدث المعلومات والأرقام التي خلفتها أزمة نقص الرقائق.
اضافة اعلان

والآن، بعد مرور الربع الأول من عام 2022 ، وبحسب التقرير يمكن القول أن النقص في الرقائق الإلكترونية لا يزال يؤثر على عمليات الإنتاج في صناعة السيارات.
اضافة اعلان

وبالعودة إلى التقرير الذي نشرته شركة AutoForest وجمعت معلوماته من قبل Autonews المتخصصة من مراكز إنتاج وتصنيع السيارات في أوروبا، يمكن ملاحظة النقص العالمي في الرقائق الإلكترونية بشكل خاص.. على الرغم من أن التقديرات الأخيرة تظهر كما أشرنا أن بعض مصانع السيارات في مناطق معينة من العالم (من بينها الشرق الأوسط وأفريقيا) قد شهدت تحسنًا، إلا أن الوضع في القارة القديمة (أوروبا) مختلف تمامًا.
اضافة اعلان

وتفيد توقعات الإنتاج الجديدة التي تم إصدارها مؤخرًا وتتناول الإنتاج العالمي، بأن حوالي 98,900 سيارة يتوقع أن يتم شطبها من جداول الإنتاج خلال العام الحالي، والتي ستضاف إلى ما يقرب من 1.2 مليون مركبة حتى الآن تم إيقاف إنتاجها في عام 2022.. ويضاف إلى ذلك 10.5 مليون مركبة كان من المفترض تصنيعها في عام 2021 ولم يتم إنتاجها بسبب نقص الرقائق الإلكترونية.
اضافة اعلان

وفي حالة المصانع الأوروبية على وجه التحديد، ألغي إنتاج حوالي 747,000 سيارة حتى الآن خلال هذا العام 2022 ويتوقع ان يشهد هذا الرقم زيادة مع تطورات الأحداث الأوكرانية الروسية.. ومع ذلك، وكما أشرنا سابقًا شهدت مصانع التجميع في أجزاء أخرى من العالم تحسنًا ملحوظًا.. حيث تسببت أزمة نقص الرقائق الإلكترونية باضطرابات أقل نسبياً في تلك الأسواق والتي من بينها أمريكا الشمالية، والتي تقلصت قائمة المركبات التي لم يتم تصنيعها بسبب الازمة بشكل طفيف خلال العام الحالي.

السوق  المركبات المتوقف إنتاجها 
حتى الآن في 2022
 المركبات المتوقع
 توقف إنتاجها في 2022 
 أوروبا  747,000   1,009,900
 أمريكا الشمالية   341,300  504,600
 آسيا   211,700  420,500
 الصين   70,900  175,400
 أمريكا الجنوبية  57,300  59,00
 الشرق الأوسط/أفريقيا   9,600  19,600
 المجموع  1,437,800  2,188,800


وبحسب التقرير، فإن أسواقًا كآسيا وأمريكا الجنوبية والشرق الأوسط وأفريقيا، لم يبلغ عن أي أرقام تتعلق بتوقف تصنيع أو تجميع المركبات بسبب المكونات المفقودة أو الناقصة.

وأجبرت تعديلات الإنتاج على تحديث توقعات المبيعات لعام 2022.. حيث ستكون عمليات تسجيل السيارات الجديدة مليئة بالتعقيدات لعام إضافي في الأسواق الأوروبية.

ذات صلة

تويوتا وفولفو توقفان الإنتاج لأسباب مختلفة

9:37 ص الخميس 24 مارس 2022

الحرب الروسية الأوكرانية تضرب صناعة السيارات في ألمانيا والتشيك

9:30 م الأحد 13 مارس 2022

بسبب قرار تأميم المصانع السيارات المغادرة.. رينو تتردد في الرحيل عن روسيا

3:18 م الأحد 13 مارس 2022

إقرأ ايضا

استمرار لمسلسل المشاكل..تباطئ تسليمات تسلا في الربع الثاني 2022

9:14 ص الأربعاء 06 يوليو 2022

كيا كارينز العائلية الجديدة (ثلاثة صفوف).. قريبًا في الشرق الأوسط وأفريقيا

11:02 ص الثلاثاء 05 يوليو 2022

بسبب التلاعب في معدل الانبعاثات..السلطات الألمانية تداهم كيا وهيونداي

10:01 ص الثلاثاء 05 يوليو 2022

كيا تطلق "سورينتو Edition" في بريطانيا

12:11 م الأحد 03 يوليو 2022