الأربعاء 22 سبتمبر 2021

استراتيجيات المصالح .. لن تنقذ صناعة السيارات ،،

حجم الخط: ع ع ع

مصلحة مصر شعار يستتر خلفه الكثيرين من اجل تحقيق اهدافهم ومصالحهم ،، مصلحة مصر شعار يستتر خلفه الكثيرين من اجل تحقيق اهدافهم ومصالحهم ،، يرفعون شعارات العيش والحرية والعدالة الاجتماعية واعينهم على الكرسى ،، يتشدقون بالشعارات الدينية وقلوبهم معلقة بالسلطة !! يقيمون المنتديات ويشكلون المجالس واللجان من اجل حماية وانقاذ صناعة السيارات فى مصر وهم يستهدفون حماية مصالحهم !! هكذا ارى المشهد من خلال بعض الاستراتيجيات التي تم تقديمها مؤخرا فى صورة مقترحات وتوصيات من قبل بعض رجال الاعمال ممن يمتلكون مصانع لتجميع السيارات فى مصر لمواجهة تحديات التطبيق الكامل لاتفاقية الشراكة الاوروبية ،، وطبعا اصطدام المصالح المتمثل فى رغبة كل منهم فى الاستحواذ على الكم الاكبر من المزايا والحوافز والأعفاءات كشف عن النويا الخفية .. وللأسف كل هذه المزايا تصب فى مصلحتهم وليس فى مصلحة الدولة او مصلحة المستهلك النهائى !! مش كفاية ال حصلوا عليه من اعفاءات جمركية وضريبية على مدى العقود الماضية !! فالجميع قدم استراتيجيته وفقا للمعطيات التى يملكها من اجل حماية مصالحه وليس من اجل حماية الصناعة ،، فلم نرى دراسة علمية واحدة تتناول الاسباب التى ادت الى عدم قدرتنا على مواجهة مثل هذه الاتفاقيات لم نرى تحليلآ موضوعيا لبعض التجارب الناجحة لبعض الدول التى حققت نموا وتفوقا ملموسا علينا رغم اننا سبقناهم فى خوض تجربة التصنيع مثل كوريا وتركيا والمغرب وجنوب افريقيا وتعتبر جنوب افريقيا من الدول التي قللت الحماية على صناعة السيارات حتى تفرض على المصنعين معايير مرتفعة من الجودة تسمح لهم بالمنافسة _ فى حد اشار الى تجربة تونس فى الصناعات المغذية والتي تجاوزت صادارتها السنوية من هذه الصناعة حاجز ال 15 مليار دولار ؟؟ يعنى بزيادة تبلغ 3 مليار دولار عن دخلنا السنوى من السياحة فى ازهى عصورها !! رغم اننا نمتلك 18 مصنعا لتجميع السيارات وتونس لا يوجد بها مصنعا واحدا من هذه المصانع .. وهذه التجربة تحديدا كانت تستحق منا وقفة ودراسة وافية لأن صناعة المكونات كانت كفيلة بأن تؤمن فرص عمل تساوى عشرة اضعاف الفرص ال وفرتها مصانع التجميع ،، بل انها لم تقدم للدولة اى قيمة مضافة لانها لم تستطيع على مدى تاريخها ان تفرض نفسها حتى على الاسواق المجاورة رغم انها اسواق بكر _ باستثناء صفقة مرسيدس للصين قبل حوالى 10 سنوات وطبعا دى كانت صفقة سياسية استهدفت تسوية الخلل فى ميزان المدفوعات بين مصر والصين _ بالرغم من العديد من الاتفاقيات التى ابرمتها الحكومة المصرية والتى استهدفت تنشيط الصادرات المصرية كالكوميسا وأغادير !! اللطيف بقى انه مع افتتاح اى مصنع لتجميع السيارات فى مصر تخرج تصريحات رنانة مغلفة بالوطنية والبعد الاجتماعى من صاحب المصنع او المتحدث الرسمى معلنا انه شيد هذا الصرح الصناعى وهدفه الاول التصدير وتعظيم قيمة المنتج المصرى وتوفير المزيد من فرص العمل وطبعا بيقول الكلام ده وهو رافع علم مصر وعيناه تزرف بالدموع طبعا عشان مصر وعشان مصلحة مصر !!!


اضافة اعلان
اضافة اعلان
اضافة اعلان
اضافة اعلان
اضافة اعلان

إقرأ ايضا

بتصميم محدث ودفع رباعي قياسي.. الكشف عن مازدا CX-5 2022

2:03 م الإثنين 20 سبتمبر 2021

بتصميم مستقبلي.. هيونداي تكشف عن ستاريا لود الجديدة

1:10 م الإثنين 20 سبتمبر 2021

رئيس تويوتا يتسابق في اليابان بكورولا تعمل بالهيدروجين

3:36 م الأحد 19 سبتمبر 2021

بتعديلات طفيفة.. هوندا تطلق سيفيك في الصين تحت اسم إنتيجرا

5:09 م الخميس 16 سبتمبر 2021

الظهور الأول للسيارة تويوتا كورولا كروس 2022 في اليابان

3:45 م الثلاثاء 14 سبتمبر 2021

في بث مباشر.. نيسان تكشف غدًا عن السيارة GT-R للسوق اليابانية

7:59 م الإثنين 13 سبتمبر 2021