الإثنين 06 ديسمبر 2021

حوار مع "فرانشيسكو موناكو" المدير التنفيذى ل " فيات كرايسلر أوتوموبيلز مصر "

حجم الخط: ع ع ع

أجرى الحوار / حسين صالح

  • نستهدف ان تتجاوز مبيعاتنا حاجز ال 20 الف وحدة بحلول عام 2021
  • العام الحالى هو الاكثر صعوبة فى تاريخ سوق السيارات فى مصر
  • نراهن على طراز رينجيد لتعزيز مبيعاتنا فى المستقبل
  • تيبو هى اكثر طراز ينطبق عليه شعار القيمة مقابل الثمن
  • المنافسة هى اكبر ضمان للمستهلك فيما يخص عامل التسعير
  • تعيين ابوغالى وكيلا لالفاروميو فى مصر تماشياً مع استراتيجية فيات كرايسلر اوتوموبيلز

فى عام 1982  استطاع المنتخب الإيطالي رغم اسلوبه الدفاعى الصارم وتحفظه الهجومى الشديد ان يحقق الفوز بكاس العالم لكرة القدم التى أقيمت فى أسبانيا.. على خلاف جميع التوقعات !!  وخلال مشواره تغلب على قوى عظمة فى كرة القدم .. الارجنتين والبرازيل وألمانيا ..  

على نفس السياق بنيت تصورى عن الرئيس التنفيذى الحالى لشركة " فيات كرايسلر أوتوموبيلز مصر " الإيطالي  " فرانشيسكو موناكو " 

عقب مقابلة صحفية لنا معه 

شخصية تتميز بالواقعية والصرامة  والتحفظ .. وعوده محددة ومشروطة .. يصف مهمته الحالية بأنها أشبه بتسلق الجبال شديدة الارتفاع ( على خلفية الوضع الاقتصادى الراهن ( ونظن ان هذه السمات هى الأنسب للوضع الحالى الذى يمر به سوق السيارات فى مصر  .. 

وبرغم  أنه مازال فى المرحلة التمهيدية لمشواره فى مصر .. الا انه تمكن من تحقيق بعض الأهداف قصيرة الأجل مثل اعادة الانتاج والاستقرار ووضع خطة جديدة لإعادة هيكلة وتطوير شبكة الموزعين .. 

وبصفة خاصة  اراهن على ان هذا الرجل سوف يسجل العديد من الأهداف فى مشواره من خلال تعامله مع المعطيات المتاحة بواقعية .. ويبدو أيضاً أنه من النوع القناص الذي لن يسمح بأن تضيع منه حتى أنصاف الفرص .. كل هذه الانطباعات والتكهنات رصدتها عالم السيارات من خلال الحوار التالى : 

 

من أبرز الإيجابيات التى تحققت خلال العقدين الأخيرين تعظيم قيمة علامة جيب التجارية من خلال استراتيجيات تسويقة استهدفت هذا الغرض ونجحت فى تحقيقه .. هل الاسترايجيات التسويقية المزمع تنفيذها مستقبلا تسير فى نفس الاتجاه؟

 

أشكرك جدا على هذا السؤال .. بالفعل استطاعت علامة جيب التجارية ان تحظى بتقدير كبير ليس فى السوق المصرى فحسب ولكن على مستوى جميع أسواق العالم منذ ظهورها  قبل اكثر من 77 عاما  .. ورسوخ هذا الانطباع لدى المستهلك يعكس مجهودات وأنشطة تسويقية متميزة بذلت فى هذا الاتجاه وحققت النجاح الحالى ..

ومن هذا المنطلق سوف نسير على نفس الدرب للمحافظة على موقع الصدارة فى فئة السيارات متعددة الاستخدامات للاستفادة من عامل الولاء الذى نشأ لدى المستهلك المصرى تجاه علامة جيب العريقة . وسوف نترجم هذا المفهوم من خلال العديد من الأنشطة الترويجية مستقبلا واولها مشاركتنا القوية فى معرض اوتوماك فورميلا فى سبتمبر القادم ونأمل ان يكون بداية الانطلاقة لتكملة مسيرة السابقون .. 

وبوجه عام فإن ما اشرت اليه يمثل احد ثلاثة أهداف سعيت  لتنفيذها منذ بداية عملى فى مصر قبل ستة شهور 

 أولها استئناف الانتاج الذى توقف بسبب عدم توفر مكونات الانتاج .. وثانيها هو المحافظة على الاستقرار الذى تأثر بالقرارات الاقتصادية التى صدرت فى نوفمبر من العام الماضى .. وثالثها هو المحافظة على الارث الناجح لعلامة جيب فى مصر .. واعتقد ان الأمور تسير بشكل جيد منذ استقرار سعر الصرف ونأمل فى ان يستمر هذا الاستقرار لتجاوز هذه المرحلة شديدة الصعوبة كى نستطيع ان نتسلق الجبل . 

طراز رينيجيد كان من أبرز العوامل التى عززت مبيعاتكم فى مصر رغم الظروف القاسية التى واكبت طرحه .. هل سوف يظل اللاعب الرئيسى فى المستقبل القريب ؟ أم من المحتمل الاعتماد على أوراق أخرى؟

 

بالفعل فقد تعرض طراز رينجيد لظروف قاسية .. وهذا الطراز منذ طرحه استطاع ان يحقق نجاحاً لافتا على المستوى العالمى خاصة فى الاسواق الأوربية  وعلى مستوى السوق المحلى أيضاً .. 

 وبحكم انه طراز مستورد بالكامل من الخارج فقد تأثر بشكل كبير بارتفاع سعر العملة الاجنبية وسعر السيارة الان تجاوز ضعف سعرها عقب اطلاقها فى نهاية 2015 .. وبالرغم من ذلك سوف نراهن به فى المستقبل القريب وسوف يستمر اللاعب الأساسى والرئيسي فيما يخص أهداف تعزيز مبيعاتنا ولكن مع إدخال بعض التعديلات والتطويرات للسيارة .. ولابد ان أشير الى امر هام ان رينيجيد ليست فيات (500X) كما يظن البعض فهى فريدة فى قيادتها ومظهرها ولها الـ DNA الخاص بسيارات جيب.

فى اول لقاء جمعنا بمستر ماتشى الرئيسى التنفيذى الأسبق لشركة كرايسلر فى بداية عهده فى عام 2011 ( العام الاصعب فى تاريخ مصر ) فوجئنا به يعلن عن خطط طموحة خاصة فيما يتعلق بإطلاق طرازات جديدة !! وبالفعل استطاعت الشركة فى عهده ان تتجاوز تلك الفترة وتحافظ على موقعها ومكانتها.. ولكن المح فى حديثك صرامة و تحفظاً شديداً تبدو كأنها تشاؤماً .. هل هذه سمات طبيعية ام انها إنعكاس لوضع سوق السيارات المتعثر ؟! 

  

بالرغم من اتفاقى معك فيما يتعلق بصعوبة الأحوال الاقتصادية فى عام الثورة الا ان مستر ماتشى كان محظوظاً فيما يتعلق بأسعار العملات الاجنبية ومدى انعكاسها على اسعار السيارات .. بدليل ان مبيعات السوق المصرى بشكل عام فى 2012 تجاوزت حاجز ال 160 الف وحدة وبمقارنتها بحجم مبيعات النصف الاول من العام الحالى سوف تكتشف انها لم تصل الى 40 % عن نفس الفترة من عام 2012 .. وبعض الطرازات التى قمنا بإطلاقها فى الفترة المشار اليها تجاوزت قيمتها الان ضعف السعر الذى طرحت به عقب إطلاقها .. مثل رانجلر وشيروكى حيث ساهما بقوة فى تعزيز المبيعات فى عهد السيد / ماتشى .. 

وإذا أضفنا الى ذلك مدى صعوبة الوضع الراهن اقتصاديا وتأثيره المباشر على القدرة الشرائية لدى المستهلك المصرى سوف نصل الى نتيجة واحدة مفادها ان العام الحالى هو الاصعب بل اننى اتوقع انه سوف يكون الأدنى فيما يتعلق بحجم مبيعاته على مستوى العقد الأخير  .. 

ولذا فمن الطبيعي ان آكون متحفظاً نتيجة واقعيتى فى تحليل الموقف الراهن .. ولكن هذا لا يمنع اننا نملك العديد من الحلول الطموحة لتطوير اعمالنا وتعزيز مبيعاتنا ولكن معظمها متوقف على القرارات المزمع اقرارها من الحكومة المصرية فيما يخص عمليات التصنيع والإستيراد .

 

هل تم دعوتكم لمناقشة إستراتيجية صناعة السيارات المزمع إقرارها من جانب البرلمان المصرى ؟ وما هى مقترحاتكم فى هذا الشأن؟

 

هذا الامر يتم متابعته فنياً من خلال احدى الإدارات داخل الشركة  .. ولكن أستطيع ان اتحدث فى الموضوع من الناحية التجارية  حيث نامل فى ان تكون الاستراتيجية  جاذبة وواضحة الاتجاه ومبنية على أسس متينة والاهم هو الالتزام الكامل بتنفيذها من قبل الحكومة المصرية مع ما سوف يتم سنه من قوانين حتى يتسنى للمستثمرين بوجه عام وضع الاستراتيجيات الخاصة بهم لتطوير اعمالهم وضخ مزيد من الاستثمارات 

 

هل من المحتمل إعادة هيكلة شبكة الموزعين الخاصة بكم فى المستقبل القريب ؟ 

اولا اريد ان اثنى على الدور العظيم  الذى يقوم به وكلاءونا الحاليون .. فهم يمثلون العمود الفقرى والركن الرئيسى فى جميع اعمالنا ،، 

وبطبيعة  الحال فإن هذا العامل يخضع لتقييم مستمر سواء من جانبنا او من جانب  ( FCA  ) ومن هذا المنطلق فان التطوير وفقاً للخطوط المرسومة من جانب الشركة الام  من الأمور الطبيعة سواء بإعادة توظيف الأدوار للشبكة الحالية او اضافة موزعون جدد خاصة فى ظل التوسعات الجغرافية التى تقوم بها الحكومة المصرية حاليا .. والتطوير المزمع تنفيذه فى المستقبل القريب فى هذا الجانب لن ينحصر فى شبكة التوزيع فحسب بل سوف يشمل امور اخرى بما يتفق مع التغيرات العالمية التى حلت فى هذا الشأن.  وفى خطوة اولى فى هذا الإتجاه، يسعدني أن أؤكد على تعيين أبوغالي موتورز كوكيل لألفا روميو، بجانب النيل الهندسية.  وتأتي هذه الخطوة متزامنة مع مشروع تكامل جيب / ألفا روميو الذي يتم تنفيذه في مواقع محددة فى أفريقيا والشرق الأوسط وكذلك تماشياً مع إستراتيجية شركة فيات كرايسلر أوتوموبيلز التى تهدف لزيادة نشاط وأثر العلامة التجارية في مصر مما يمنحها  ترويجاً أكبر لها من خلال زيادة منافذ البيع والخدمة.

  

ما هو تقييمك لتجربة فيات تيبو على المستوى المحلى ؟

 

فيات تيبو من اكثر السيارات التى ينطبق عليها شعار " القيمة مقابل الثمن "  واعتقد انه من الصعب جدا ان تجد طرازا فى السوق يماثل فئتها السعرية واللترية ويحمل هذا الكم من الثراء فيما يخص تجهيزاتها القياسية .. فضلا عن قيمة علامة فيات العريقة عند المستهلك المصرى .. تم حتى الآن إستيراد 1000 سيارة تيبو منذ أن تم طرحها فى إبريل الماضي وهذا إن دل على شئ فإنه يدل على مدى تقبل العميل لهذه السيارة المتميزة

مبيعات السيارات فى مصر خلال العام الحالى هى الأدنى على مدى العقد الأخير؟ هل سياسة التسعير من جانب الوكلاء لها دورا فى ذلك ؟

  

كثير من المستهلكون يظنون خطئاً ان عمليات التسعير تتم دون دراسة ولكن هذا العامل بالتحديد خاصة فى الظروف الاستثنائية يخضع لدراسات وعوامل لا حصر لها خاصة فى ظل شراسة المنافسة التى تخضع لها جميع فئات السيارات .. فالمنافسة هى اكبر ضمان للمستهلك فيما يخص عامل التسعير .. خاصة فى ضوء ارتفاع مستوى ثقافة المستهلك المصرى وتمهله فى إتخاذ قرار نهائى بالشراء .. ولذا أودّ ان الفت نظركم كإعلاميين باهمية الدور الذى تقومون به فى هذا الشأن حتى يتاح للعملاء معرفة الحقائق خاصة من خلال الحوارات والمقالات المنشورة من جانبكم .. حيث يتفاعل المستهلك مع المادة الإعلامية اكثر من تفاعله مع الرسائل الإعلانية  

 

فى نهاية عام 2015 أعلن مستر كوردونى نائب رئيس شركة اوتوموبيلز كرايسلر العالمية اثناء وجوده فى مصر لحضور حفل إطلاق فيات بروفيشنال ان المصريين على موعد قريب  لإعادة امجاد وشعبية فيات فى مصر .. هل يوجد خطة او سيناريو لتحقيق هذا الهدف ؟ 

 

نعلم قيمة علامة فيات التجارية عند المصريين وندرك ايضا ان مصر هى اكبر سوق لعلامة فيات  فى افريقيا ومن هذا المنطلق لدينا العديد من السيناريوهات لإعادة فيات لمكانتها الطبيعية سواء بإطلاق طرازات جديدة او بتجميع طرازات تناسب الوضع الإقتصادى الراهن للمستهلك المصرى الذى  تعرض مؤخراً للعديد من الصدمات نتيجة قرارات الإصلاح الإقتصادى وبالتالى اثرت على القدرة الشرائية لمعظم المستهلكين خاصة عملاء الفئة (C ) الذين يستحوذون على اكثر من 50 % من اجمالى مبيعات السوق .. وبناءاً على ذلك فإن هذه الشريحة تستحوذ على الجزء الأكبر من خططنا المستقبلية 

 

ما هى أهدافكم المستقبلية فيما يتعلق بحجم المبيعات ؟

 

نخطط  ونسعى الى ان تتجاوز مبيعاتنا حاجز ال 20 الف سيارة بحلول عام 2021 ونظن ان علامة فيات التجارية سوف تكون المعزز الرئيسى لمبيعاتنا وان نستحوذ على 10 % من اجمالى مبيعات سوق السيارات فى مصر وان تتخطى مبيعات جراند شيروكي حاجز ال 1200 وحدة .. ولكن كل هذه الخطط والطموحات مرتبطة بوجود انتعاش اقتصادى فى مصر وصدور تشريعات تصب فى مصلحة الانتاج المحلى 

فى ختام حوارى معك ارى تشابها وثيقاً بين سياستك التى يغلب عليها طابع الجدية والتحفظ وبين الفكر الإيطالي فى كرة القدم الذى يعتمد على الدفاع القوى والاداء التقليدى ثم يفاجئنا بالحصول على البطولات  .. وابرز هذه البطولات كاس العالم عام 82 من القرن المنصرم .. هل تتفق معى فى هذا التشبيه ؟! وما هو الطراز الذى ترشحه للعب دور باولو روسى صاحب الحذاء الذهبى فى البطولة ليلعب نفس الدور فى سوق السيارات المحلى ؟! 

 

سوف اعتبرها مجاملة لطيفة من جانبك ولا تنسى أيضاً ان إيطاليا حققت الفوز فى هذه الدورة على الأرجنتين فى وجود مارادونا  والبرازيل فى وجود _ زيكو وسقراط وفالكاو وجونيور  _ فىالأدوار التكميلية وألمانيا فى النهائي فى وجود شوماخر ورومنيجيه وليتباريسكى .. وسوف أسعى ومعى فريق العمل ان نصل الى نفس المستوى من النتائج 

وفيما يتعلق ب " باولوروسى "  بالفعل فقد اقتنص لقب الهداف الذهبي للبطولة برصيد 6 أهداف  .. وقد حقق هذا من خلال احتلاله للمكان المناسب على حدود مرمى المنافسون وفى لحظة يلدغ المنافس عندما تتاح له أنصاف الفرص  دون ان تشعر به معظم فترات المباراه  .. ولذا ارشح طراز " تيبو " ان يقوم بنفس الدور مستقبلاً  .. 

و على نفس السياق فإن دورى الرئيسى ينصب فى البحث عن الفرص الملائمة ورفعها الى ( FCA ) وقد نقلت لهم وجود مؤشرات وتحليلات تؤكد على توفر فرص متميزة فى المستقبل خاصة مع بداية عام 2018

 


اضافة اعلان
اضافة اعلان
اضافة اعلان
اضافة اعلان
اضافة اعلان

إقرأ ايضا

تعرف على السيارات الأكثر مبيعًا في مصر خلال العشرة أشهر الماضية

1:51 م الأحد 05 ديسمبر 2021

استقرار في المراكز العشرة الأعلى مبيعًا للسيارات السيدان بنهاية أكتوبر

12:14 م الأحد 05 ديسمبر 2021

زيادات سعرية جديدة على جميع سيارات MG في السوق المصري

6:39 م الجمعة 03 ديسمبر 2021

كارنفال جيتور..جوائز لا حصر لها للمتابعين والعملاء !

5:08 م الخميس 02 ديسمبر 2021